هل هذا الموقع بَرَكة لك؟



النتائج

!خُلِّصتُ لكي أخدِم

إن كانَ أحدٌ يخدِمُني فَليَتبَعني. وحيثُ أكونُ أنا هُناكَ أيضًا يكونُ خادِمي. وإن كان أحدٌ يَخدِمُني يُكرِمُهُ الآب. (يوحنّا 12: 26).

الخُدّام يتبعون الربّ: إن كان أحدٌ يخدمُني فليَتبعني...
يُصرِّح الربّ يسوع ببساطة أنّ الخُدّام يُلاحِقون الربّ! ليس مِن حقّ الخادم أبدًا أن يقول للسيّد ما سيفعَل. إتِّباع المسيح تعني الإنقِياد بروحه القدّوس، إتِّخاذ القرارات بحكمته، العَيش له، عَمَل ما يُريدنا هو أن نفعل.

كلمة خادم عادةً في العهد الجديد تُقابِل الكلمة اليونانيَّة دولوس (عبد). أحيانًا تعني دياكونوس (شمّاس أو خادم). هذا صحيح، إذ دولوس ودياكونوس مترادفات. هاتان الكلمتان ترمزان إلى رجُل، ليس تحت تصرّفه الذاتي، بل أصبح مُلك سيّده الذي اشتراه. لقد اشتُرينا لنخدم احتياجات السيّد.

ما هو العمل الذي يُهيّء الربّ يسوع خدّامه ليفعلوه؟ الطريقة التي بها يخدمونه، يقول لهم، هي أن يصيروا عبيد لشُركائهم الخُدّام وأن يكونوا مُستعدّين أن يفعلوا كلّ شيء، مهما كان الأمر مُكلِفًا أو حقيرًا، لكي يُساعدوهم.
 
الخُدّام يوجَدون حيثُ يعمل يسوع... وحيثُ أكونُ أنا هناك يكون خادمي أيضًا.
أبي يعملُ حتّى الآنَ وأنا أعملُ. (يوحنّا 5: 17). لأنّنا نحنُ عمَلُهُ مخلوقينَ في المسيحِ يسوعَ لأعمالٍ صالحةٍ قد سبقَ اللّهُ فأعدَّها لكي نسلُكَ فيها. (أفسس 2: 10).

إنّ اللّه يَعمَل في عالمنا! يُمكننا وسوف نكون مُرتبطين بما يفعله. الخِدمة ليست فقط للرُّعاة أو لأولئك الذين يلتحقون بكليّة لاهوت. إن كنّا ننتظر أو نعتمد فقط على هذه المجموعة سوف نُحقِّق القليل جدًّا.

الخُدّام سوف يُكرَّمون من اللّه... وإن كان أحدٌ يَخدِمُني يُكرِمُهُ الآب.

عندما نخدم اللّه بسرور ومُتعة وبِحماس، سوف نُكرَّم من اللّه. لا توجد أي كرامة دُنيويَّة يُمكِن أن تُنافِس هذا. أولئك الذين يخدمون سوف يُكرَّمون من اللّه.

عازف الكمان العظيم "باغانيني"، مََنَح آلة الكمان خاصّته لمدينة "جينوا" على شرط ألاّ يُعزَف عليها بتاتًا. إنّ خشب مثل هذه الآلة عندما يُستخدم، يتلف قليلاً، ولكن إن وُضِعَ جانبًا، يبدأ بالتآكُل. آلة الكمان الجميلة الخاصّة بالعازف "باغانيني" أصبحت اليوم متعفّنة وعديمة الفائدة ومجرّد تحفة أثريّة. رَفض المؤمن للخدمة ربّما يهدم قدرته للإفادة بتاتًا.

الخُدّام يتبعون الربّ! الخُدّام يوجَدون حيثُ يعمل يسوع! الخُدّام سوف يُكرَّمون من اللّه!
 
الدكتور تشيسلو باسارا ( هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته , www.proword.eu)
كَتَب ن. سبيرجن:
العَمَل هو مِن إختِيارك، الخِدمة هي مِن دعوة المسيح.  في العمَل تتوَقَّع أن تأخُذ، في الخِدمة تتوقَّع أن تُعطي.  في العمل أنت تُعطي شيئًا لكي تأخُذ شيئًا، في الخِدمة أنت تقوم بإعادة شيء كان قد أعطِيَ لك. العمل يعتمد على مقدراتك، الخِدمة تعتمد على مدى تفرّغك لِلّه.  عمل مُتقَن يعود عليك بالمديح، خِدمة مُتقَنَة تعود بالمجد للمسيح.

تهدف هذه الخِدمة لإعطاء المجد لربّنا ومُخلّصنا يسوع المسيح!
 
 
يُمكنك نسخ واستخدام مواد من هذا الموقع على شَرط أن تذكُر خِدمتنا للّه الآب وألاّ تقوم بتغيير الفحوى. كما أنّك مدعو أن تُخبِر مُستمعيك أو قرّاءك من أين حصلت على هذه المواد: www.proword.eu، والذي هو الكِرازة بالكلمة! (خِدمة تعليم الكتاب المقدّس الدوليّة لخِدمة تعليم الأطفال).